9:37 م

9:37 م

قصة جيمى فاردى من عامل مناجم الى اشهر لعب فى العالم من الفشل الى نجاح

الجمعة، 20 يناير 2017 9:37 م

قصة المهاجم الأبرز في العالم فى الوقت الحالى (جيمى فاردى)


يمكن تلخيصها بالكامل فى الجملة العبقرية " أن تأتي متأخرا خير من ألا تأتي أبدا" فالمهاجم الإنجليزى كان منذ 5 سنوات فقط يلعب فى أحد أندية الهواة الإنجليزية بشكل شبة مجاني والان اصبح تلهث ورائه أكبر أندية أوروبا بعد أن بات على بعض خطوات من تحقيق لقب الدوري الإنجليزى مع فريقة ليستر سيتي الذى كان مهدد بالهبوط الموسم الماضى

قصة جيمى فاردى من عامل مناجم الى اشهر لعب فى العالم من الفشل الى نجاح

ولد (جيمي فاردي) في 11 يناير 1987 في شيفليد بإنجلترا وقد بدأ مسيرته مع كرة القدم فى نادي شيفيلد ولكنه كان شابا ولاعب سئ السمعة لا يلتزم بالتدريبات أو يهتم بمستواه الكروي فقررت إدارة النادي الاستغناء عن المهاجم الشاب لعدم الاقتناع بقدراته ، فقرر اللاعب اعتزال كرة القدم والاتجاه للعمل بأحد مناجم الفحم بعد 8 أشهر عاد (فاردي) للملاعب مرة تانية عبر بوابة نادي"ستوك بريدج" أحد أندية دوري الدرجة الثامنة وظل يلعب فى هذا النادي المغمور لمدة 8 سنوات دون تحقيق اى شئ يدكر وتقريبا بدون مقابل مادي حتى عام 2010 وفى هذا التوقيت وأثناء تواجد فاردي مع صديق له أصم ، دخل جيمي فى شجار فى حانة بسبب سخرية بغض الشباب من صديقه ، وقررت المحكمة بمعاقبته بعدم مغادرة المنزل يوميا بعد الساعة 6 مساءا ولضمان تنفيذ العقوبة تم وضع " سوار" في يد فاردي لتحديد مكان تواجده طوال الوقت ، فكان اللاعب يضطر لترك الملعب كل مبارة عند الدقيقة 20 حتى يتواجد فى المنزل قبل الساعة 6 مساءا تنفيدا للعقوبة فى الموسم 2011 انتقل لنادي بالدرجة خامسة للهواة اسمه (هاليفكس تاون) وسجل معاه 37 هدفا فى 27 مباراة ، وفي الموسم التالي انتقل (فاردي) افريق (مليت تاون)، سجل معه أيضا 31 هدفا في 36 لقاءا مع بداية موسم 2012/2013، انتقل (فاردي) لنادى (ليستر سيتي) مقابل مليون جنيه استرليني كأضخم صفقة في تاريخ دوريات الهواة الإنجليزية في بداياته مع نادى (ليستر سيتى) كان الأكثر تعرضا للانتقادات وكان قريب جدا من الرحيل عن الفريق بسبب ادائه مقنع ولكنه في الموسم الحالي تحديدا يوم 28 نوفمبر الماضي، دخل تاريخ الدوري الانجليزي من اوسع أبوابه بعد ما أصبح أول لاعب في تاريخ الدوري الإنجليزي يسجل في 11 مباراة متتالية وتخطيا أسطورة مانشستر يونايتد (رود فان نيستلروي) وفي 27 مارس سجل صاحب ال 29 عام هدفه الدولي الأول مع منتخب إنجلترا ليكون قد نجح في تحقيق حلمه أخيرا وإنضم للمنتخب الإنجليزي والأن (جيمي فاردي ) عامل المناجم والاعب سئ السمعة أصبح أحد أبرز الاعبين فى العالم وستتحول قصة حياته إلى فيلم سينمائي سيتم إنتاجه العام المقبل فقد يكون قد تأخر النجاح كثيرا عن حياة(جيمي فاردي ) ولكنه فى النهاية إستحق النجاح

تعليقات

  • فيسبوك
  • جوجل بلاس
جميع الحقوق محفوظة لـ روائع ثقافية

تصميم و تكويد