5:26 م

5:26 م

"التقبيل" ما لا نعرف عن هذا الفعل الذي يفعله كل المخلوقات على الأرض

الأربعاء، 1 فبراير 2017 5:26 م



دور التقبيل في حياة الإنسان :


"التقبيل" ما لا نعرف عن هذا الفعل الذي يفعله كل المخلوقات على الأرض
انجداب البشر إلى هذا الفعل " التقبيل  "

لا نعرف الكثير عن "التقبيل" وعن سبب انجداب البشر إلى أن تتلامس شفاههم كل ما نعرفه أنه طرقة المحبين للتعبير عن مشاعرهم ولا نهتم بمعرفة المزيد من التفاصيل، فربما كانت فطرة فطرنا الله عليها ولكننا اليوم نحاول أن نعرف أكثر عن هذا الفعل البشري الدائم الارتباط بالحب والمشاعر النبيلة، القبلة في اللغة العربية أصلها "أقبل" أي اقترب وكلمة "بوسة" تستخدم للتعبير عن القبلة أيضا وهي كلمة فارسية معربة وقد استخدمها العرب وأصبحت شائعة الاستخدام، أما في اللغة الأنجليزية فإن أصل كلمة Kiss  هو كلمة cyssan  الانجليزية القديمة وهي تعني "أن تقبل"، ولا أحد يعلم تماما أصلها فعلماء الصوتيات يعتقدون أنها ترمز إلى الصوت نفسه الناتج عن التقبيل، عندما يقبل شخصان بعضهما يتبادلون ما بين 10 ملايين إلى مليار نوع من البكتيريا، ولكن لا داعي للذعر فأغلبها بكتيريا مفيدة وليست ضارة، تقبيل شخص ما لمدة دقيقة واحدة يحرق حوالي 2 سعر حرارية

"التقبيل" ما لا نعرف عن هذا الفعل الذي يفعله كل المخلوقات على الأرض
أم تقبل ابنها 


إذا كان هناك شخص يعاني من البرد الشديد فالحقيقة أن تقبيله يعتبر أفضل كثيرا من فرك يديه للتدفئة. "فايلماتولوجي" هو علم استكشاف القبلة، وهناك بالفعل مختصين يكسبون رزقهم من خلال دراسة علوم التقبيل، لايعرف العلماء كيف انتشر التقبيل بين الشعوب، حتى أنهم لا يعرفون إذا كان التقبيل هو سلوك فطري أم مكتسب ولكن الذين يؤمنون  أن التقبيل هو سلوك فطري يعتمدون على نظرية "الطعام بالتقبيل" حيث تمضغ أنثى الطيور الطعام وتمرره إلى فم الصغير بفمها. 
متوسط المدة التي يقضيها الشخص العادي في التقبيل هي أسبوعين خلال حياته بالكامل، عندما تقبل شخص ما فأن نبضات قلبك تدق أسرع، ويصل مزيد من الأكسجين الى مخك 70 % من الناس يميلون رؤوسهم إلى اليمين أثناء التقبيل وليس إلى اليسار ويعتقد أن غريزة إمالة رأسك في اتجاه واحد تنشأ في الرحم، هذه الدراسة أجراها باحثون ألمان بعد مراقبة 100 زوج خلال البحث  ، حوالي 90% من الناس حول العالم يقومون بالتقبيل أما 10% المتبقية فلا يمارسون التقبيل لأسباب مختلفة فبعض الشعوب لا تقوم بالتقبيل لأسباب دينية أو اجتماعية فعلى سبيل المثال طريقة شعوب الاسكيمو في التقبيل هي لمس أطراف الأنف ببعضها والسبب هو أن أغلب الوجه يكون مغطى لحمايته من البرد عدا العيون والأنف، لذا ابتكرو هذه الطريقة لاظهار العاطفة.
 العديد من الحيوانات تقبل بعضها في سلوك حنون يشابه سلوك البشر، فالشامبانزي تظهر العاطفة على شكل قبلة، وأيضا حيوانات النمس الصغير الموجودة في إفريقيا تستكين وتلعق بعضها الإظهار العاطفة، ويظهر هذا السلوك عندما يعود النمس إلى مجموعته بعد غياب/ كذلك لا يمكننا أن ننسى الفيلة والتي هي واحدة من المخلوقات الأكثر عاطفة على وجه الأرض فخلال الأوقات الصعبة مثل وفاة أحد أفراد القطيع تقوم الفيلة بإلصاق لأفواه بعضها البعض كبادرة عزاء ومشاركة.

"التقبيل" ما لا نعرف عن هذا الفعل الذي يفعله كل المخلوقات على الأرض
سر القبلة بين الشريكين

 أظهرت الدراسات أن التقبيل بالإضافة إلى كونه ممتعا فهو مفيد أيضا، فيمكن أن يساعدنا التقبيل على الحفاظ على أسنان نظيفة فاللعاب الزائد الذي ينتج عند التقبيل يغسل البكتيريا الخطيرة ويحفظ الأضراس لامعة وبيضاء ويؤدي التقبيل ايضا الى خفض ضغط الدم وزيادة مناعة الجسم ولكن بالطبع تتلاشى هذه الفوائد اذا كان الشخص الآخر مريضا، أظهرت الدراسة أن 55% من الرجال و66% من النساء يصبحون أقل انجداب للشخص الآخر بعد تقبيل للمرة الأولى.
يحمل الثنائي "ايكاشي" و "لاكسانا" من تايلاند الرقم القياسي العالمي في أطول قبلة، حيث استمرت قبلتهم لمدة 58 ساعة و35 دقيقة وحطما الرقم القياسي السابق ب 31 ساعة و18 دقيقة، حين توقف الثنائي السابق لأنهما كانا على وشك الاغماء، فسر العلماء حبنا للتقبيل بأن الشفاه تمتلك نهايات حسية بعدد أكبر بكثير من أي عضو آخر في أجسامنا أظهرت الدراسات أن التقبيل يطلق مادة كيميائية تسمى دوبامين وهو هورمون قوي يؤثر على مناطق في الدماغ كما يفعل الكوكايين ويمكن أن يسبب مشاعر قوية من الرغبة الجنسية وهذا الهرمون أيضا قد يتسبب في قلة النوم وفقدان الشهية.
يعرف عن الفرنسيين حبهم للرومانسية، وهو ما سبب لهم أزمة كبيرة في تأخير للركاب بمحطات القطار لدرجة أنه في عام 1910 منع الفرنسيين التقبيل على سكك الحديد لأنها كانت تسبب في تأخير القطارات. حظر الملك هنري الرابع التقبيل في انجلترا في سنة 1439 وجاء هذا القرار في محاولة لوقف انتشار الأمراض في جميع أنحاء المملكة وقد كان أحد أكثر القرارات السياسية جنونا وقتها.

 عند القيام بالتقبيل فأنت في الحقيقة تستعمل 147 عضلة في جسدك، منها 34 من عضلات الوجه. تحتل ألمانيا المركز الثاني في قائمة الدول الأكثر تقبيلا بمعدل أربع قبلات للشخص الواحد في اليوم فيما تحتل السويد المركز الأول بمعدل 7 قبلات في اليوم للشخص الواحد . يغمض أغلب الناس أعينهم عند التقبيل. فإن أغلب الناس يفقدون القدرة على تركيز البصر من مسافات قريبة وتقارب الوجهين عند التقبيل يصرف الطرفين عن النظر إلى تفاصيل وجهيها لصعوبة ذلك.
أثنا ء التقبيل نتبادل مع الشريك 60 مليغرام من الماء ونصف مليغرام من من البروتين و0.15 مليغرام من عصارات الغدد و0.4 ملغرام من الملح هذا بالأضافة إلى البكتريا التي تحدثنا عنها سابقا. 


تعليقات

  • فيسبوك
  • جوجل بلاس
جميع الحقوق محفوظة لـ روائع ثقافية

تصميم و تكويد