5:47 م

5:47 م

اكتشف أسلوبك المميز في التعلم

الاثنين، 6 مارس 2017 5:47 م

اكتشف أسلوبك المميز في التعلم


هل عرفت من قبل شخصاً يتميز بأسلوبك فريد في عمله ؟ ربما كان شخصياً يقوم بعمله على العكس مما يفترض أن يكون عليه ومع ذلك نجح في هذا العمل ومعظمنا له أصدقاء أو أقارب من هذا النوع.


اكتشف أسلوبك المميز في التعلم


صديقي ( خوسيه آر ) من هذا النوع فهو يمتلك محلاً كبيراً للأجهزة المنزلية في بلدة  صغيرة بولاية كاليفورنيا الأمريكية ومعظم موظفيه يعملون لديه منذ سنوات وبناءً على ذلك يحصلون على زيادة في الرواتب ولذلك فهم على دراية تامة بمحتويات المحل كما يمكنهم إسداء النصح عن علم للعملاء بخصوص المسمار القلاووظ المناسب أو الزاوية أو الأداة المناسبة للقيام بأي عمل منزلي .
 ثم انتقل إلى المنطقة أحد المحال التي تقدم تخفيضات على بضاعتها .

ويدير هذا المحل أناس حاصلين على شهادة إدارة الأعمال من جامعة هارفارد وهم يقدمون أساراً مخفضة للغاية لأنهم يستخدمون بائعين تتراوح أعمارهم من الثالثة عشر إلى التاسعة عشر وليس لديهم أي معرفه بالعمل أو بمحتويات المحل أو حتى الفرق بين البضائع مقابل حصولهم على اقل الأجور واندفع الناس إلى هذه المحلات متجولين لساعات بحثا عن المستخدمين القليلين بالمحل بدافع الخصم على البضاعة مما أدى إلى كساد سوق التجار المحليين الذين لا يمكنهم منافسة هذه الأسعار .

لا حيله لمعظم التجار المحليين إلا الاستمرار في العمل آملين أن يكون إخلاص العملاء لهم أقوى من سلطة الدولار طبعاً هذا لم بكن الواقع وفى النهار تعض رجال الأعمال للإفلاس أولئك الذين كانوا يشكلون الدعامة الأساسية لعقود طويلة في المدينة وكانوا عصب المجتمع بتشجيعهم للنشاطات المحلية والمشروعات الخيرية لعشرات السنين .

وفى النهاية اعترف هؤلاء التجار بهزيمتهم وعقلوا لافته مكتوباً عليها للبيع أو للإيجار على عقاراتهم واضطر الموظفون الذين عملوا لسنوات عديدة ولهم خبره جيدة أن يقبلوا العمل بأجور قليلة للغاية مع هذه المحلات التي تقدم تخفيضات على البضائع .

وقام القليل ممن صمد من المحليين بمحاكاة الخطط التي تتبعها المحلات التي تقوم بعمل تخفيضات كبيرة فقاموا بطرد الموظفين ذوى الخبرة الطويلة واستخدموا موظفين بلا خبرة وبأقل الأجور وتوسعوا من خلال فتح فروع في مناطق أخرى من البلدة حتى يمكنهم طلب بضائع بكميات كبيرة ليكونوا قادرين على تقديم أسعار تنافسية مع المحلات الأخرى التي أصبحت في جوهرها مجموعة  محلات صغيرة لها فروع أخرى.

وقرر ( خوسيه ) أن يسلك منهجا مختلفا تماما فجمع كل موظفيه واخبرهم بحقيقة الموقف الذي يواجهه ولم يرد ( خوسيه ) أن يقلل من رواتبهم أو يطردهم من العمل من جانب أخر كان من الواضح أن المحل الذي يقوم بالتخفيضات كان على وشك أن يستحوذ على كل عملائه ويوقف نشاطه ما لم يتخذ رد فعل ايجابي .

اكتشف أسلوبك المميز في التعلم

واقترح ( خوسيه ) على موظفيه أن تكون رواتبهم الأساسية مرتبطة بأرباح المحل قبل خصم الضرائب وطالما بقيت الأرباح على ما هي عليه ستبقى رواتبهم أيضا كما هي فإذا قلت الإرباح ستقل رواتبهم تبعا لذلك والعكس بالعكس .

وبذلك سيعمل كل شخص بجد لإرضاء العملاء وجعلهم يشعرون بالترحاب وسيضاعف قسم المشترىات بالمحل وجهوده لإيجاد البضائع المكدسة بالمخازن والمتسمة بارتفاع الجودة وانخفاض السعر وبذلك ينتقل الخصم على البضائع إلى العملاء وسيعمل موظفو المبيعات على زيادة حجم المبيعات ويساعدهم في ذلك انخفاض التكاليف والسعر والذي يحصلون عليه من العملاء وفى نفس الوقت سيواجه ( خوسيه ) الحملة الإعلانية ارخص الأسعار في المدينة بتخفيضات أسبوعية أكيدة بحيث لا تمر خمس عشرة دقيقة دون أن يأتي مشتر ويساعده فريق العمل من ذوى الخبرة والمعرفة في توفير ما يحتاجه على الفور .

لم أكن لأسرد للقارئ هذه القصة إذا لم تنجح خطة ( خوسيه ) فقد اندفع الموظفين جميعا يؤيدون خطته وانضبطت نسبة المبيعات كان في مقدور ( خوسيه ) خفض الأسعار وفى غضون ثمانية عشر شهرا اعترف المحل الذي يقوم بالتخفيضات بهزيمة وتم بيع مبني المحل الجديد بأسعار زهيدة إلى مؤسسه لصناعة البلاستيك .

وكانت طريقة ( خوسيه ) بالتأكيد غير تقليدية إلا انه شخص فريد من نوعه فقد كان ذكيا لدرجة كافيه تجعله يدرك أن ما يناسب الآخرين لا يناسبه وحاول أن يحل المشكلة بأسلوب مختلف .
والحقيقة هي أن لكل منا شخصية متفردة عن الآخر وكل منا له أسلوبه الخاص في العمل وهو الأسلوب الذي يناسب كل منا ذكر (روبرت سميث ) أستاذ علم النفس بجامعه نورث وسترن الينوى في كتابه تعلم كيف تتعلم ؟

انه عندما نتقبل بصعوبة أفكارا جديدة فهذا لأننا دائما ما نلجأ إلى أسلوب التعلم الخاطئ كما وجد أن بعض الناس يحصلون على  المعلومات في صمت تام على أفضل ما يكون وقد يحصل البعض الآخر على المعلومات في صمت تام على أفضل ما يكون وقد يحصل البعض الآخر على معلومات على النحو الأمثل عندما تعلو تسجيلات سيمفونيات أو فريق البيتلز واختتم البروفسور ( سميث ) بحثه بالجامعة بان لكل منا أسلوب متميز في اكتساب المعارف الجديدة .

وطبقا ل ( سميث ) فإننا نختلف في الطريقة التي نتعامل بها مع الأنشطة الأساسية المرتبطة بالتعليم وكذا في طريقة التفكير وحل المشكلات بل إننا نختلف في الأسلوب الذي نتتبعه لمتابعه معالجه المعلومات التوصل لأي قرار .

اكتشف أسلوبك المميز في التعلم

قال سميث في كتاباته انه فيما يختص بأسلوب كل فرد قد تسمع شخصا يقول أنا لا أحب المناقشة أو اننى ذهبت إلى ورشة وتعلمنا كيف نتصرف في العمل وهذا جعلني اشعر بالقلق وقد نسمع في الرحلان الميدانية من يقول اشعر بالفشل لا استطيع سماع ما يقوله المرشد .

وأوضح سميث أن العديد منا يحققون أفضل النتائج عندما يعرفنا شخص ما كيفيه التقدم خطوه خطوه خلال العملية التعليمية إلا أن هناك أشخاص لا يحرزون اى تقدم إلا عندما تزال القيود ويمنح امبر من حرارية الاختيار في أمور مثل تحديد المواد الدراسية ومتى تبدأ الدراسة ويختلف معظمنا في الطريقة التي تؤثر بها عوامل مثل المنافسة ودرجة حرارة الحجرة والضوضاء الخارجية والمشكلات الشخصية على استيعابنا للمعلومات .

وباختصار لكل منا أسلوب خاص مميز في اكتساب المعرفة وهى الطريقة التي يتعلم بها الأشخاص بطريق

اكتشف أسلوبك المميز في التعلم

تعليقات

  • فيسبوك
  • جوجل بلاس
جميع الحقوق محفوظة لـ روائع ثقافية

تصميم و تكويد