12:09 ص

12:09 ص

10 أخطاء شائعة في الرياضة

الثلاثاء، 18 أبريل 2017 12:09 ص

ممارسات خاطئة يقوم بها أناس أتناء الرياضة


تمارس الأغلبية التمارين الرياضية لخسارة الوزن أو لتحسين لياقتها البدنية، من دون أن تدرك أنّ للرياضة أحكامًا ونظامًا يجب احترامها للمحافظة على صحة الجسم. في ما يلي، نسلّط الضوء على القواعد الصحية لممارسة الرياضة والأخطاء الشائعة التي تنجم عنها.


10 أخطاء شائعة في الرياضة


1)المبالغة في ممارسة التمارين الرياضية



ممارسة التمارين الرياضية بشكل مكثف وعدم الحصول على الراحة الكافية قد يحفز زيادة افراز هرمون التوتر المعروف باسم "الكرتزول" الأمر الذي يتسبب في ترسب الدهون حول منطقة البطن واختفاء العضلات تدريجيا. فاعلموا أن المبالغة في أي شئ بما في ذلك التمارين الرياضية ليس صحياً.
  

2)ممارسة التمارين الرياضية على معدة خاوية



ممارسة التمارين الرياضية على معدة خاوية من شأنه تقليل السرعة والمرونة في ممارسة التمارين الرياضية وذلك بحسب خبير اللياقة والتغذية جيمس كولينز الذي يؤكد أن انخفاض ضغط الدم يجوع العقل ويجعل من التمرين أمراً بالغ الصعوبة.

3)الجري لمسافات طويلة



الجري لمسافات طويلة قد يبدل هدفك الأساسي من ممارسة التمارين الرياضية. فبدلاً من تحسين اللياقة البدنية ستجد نفسك تسعى من أجل زيادة القدرة على التحمل. لذا يمكنك أن تجرب التدريب المتقطع، حيث تنتقل من العدو السريع إلى تمارين الاستعاضة النشطة (مثلاً: التبديل بين الجري لمسافة قصيرة والمشي) وتعود بعدها إلى الجري لمسافة قصيرة .. فهذا من شأنه تنشيط عملية الأيض وتقليل الاثر على المفاصل المترتب على الجري لفترة طويلة.


4)ممارسة التمارين لفترات طويلة



ممارسة التمارين الرياضية لفترات طويلة تتطلب الكثير من الطاقة وهذا قد يدفع الجسم إلى الاستفادة من العضلات للحصول على الطاقة الأمر الذي يؤدي لتدهور الكثافة العضلية. لذلك احرصوا على ممارسة التمارين خلال مدة لا تتعدى ساعة واحدة للحيلولة دون حدوث هذه المشكلة.


5)تناول الكربوهيدرات بعد الإنتهاء من ممارسة التمارين الرياضية



جميعنا يعلم أن البروتين عنصر ضروري من أجل إصلاح العضلات لكن الكربوهيدرات أيضا لها دورها الفعال. فالكربوهيدرات تعمل على استعادة الجليكوجين مما يساعدك على الاستمرار في ممارسة التمارين، فهي إذا ضرورية إذا ما أردتم الحصول على نتائج حقيقية.


6)زيادة عدد مرات التمرين مع الأوزان الخفيفة



إن القول بأن زيادة عدد مرات التمرين والاستعانة بالأوزان الخفيفة يسرع عملية شد الجسم بينما تتسبب قلة تكرار التمرين مع استخدام الأوزان الثقيلة إلى تراكم الدهون ليس له أساس من الصحة. إن الطريقة الوحيدة لشد الجسم تكمن في فقد الدهون وحمل أوزان ثقيلة تعمل على بناء العضلات (وليس الدهون) التي تقوم بدورها بحرق الدهون.

7)الابقاء على تمارين بعينها



هل تحصلون على نتائج من خلال ممارسة تمارين رياضية محددة؟ لا تخدعوا انفسكم وتعتقدون أن ذلك كل ما تحتاجونه. فإن جسمكم سيتوقف عن الاستجابة وسيكون بحاجة إلى مجموعة تمارين مختلفة للتجاوب مرة أخرى.

8) تناول الوجبات السريعة بحجة أن غداً ستقومين ببذل مجهود أكبر



يجب ألا تفكروا أبداً بهذه الطريقة ومن الهام عدم الانحراف عن المسار الصحيح في حياتنا اليومية. إن الوجبات السريعة تكون عادة غنية بالسعرات الحرارية التي يخزنها الجسم على هيئة دهون وهي تحتوي على سكر وملح اللذين يعملان على زيادة الرغبة في تناول المزيد من الطعام. يمكنكم الاستغناء عن ذلك من خلال وجبة خفيفة تمدكم باحتياجكم من الطاقة.

9) ممارسة رياضة الجري خوفاً من تمارين المقاومة



صحيح أن ممارسة التمارين الهوائية وتمارين "الكارديو" تساعد على حرق الدهون بينما يستفاد من تمارين المقاومة في بناء العضلات. وفي حقيقة الأمر، فإن ممارسة التمارين الهوائية ضروري جداً من أجل صحة القلب والرئة أما تمارين المقاومة فهي تضمن حرق المزيد من السعرات الحرارية حتى بعد انتهاء التمارين. والنصيحة ان تمارسي كلا النوعين.

10) الاعتماد على قراءة عداد حرق الدهون



إذا كان نظركم يركز على عداد السعرات الحرارية التي يتم حرقها أثناء استخدام المشاية الكهربائية، ننصحكم بعدم النظر إليه, فالرقم الذي يظهر أمامكم يشمل السعرات الحرارية التي ستفقدونها حتى بعد الحصول على الراحة وهو يعتمد على معدل خفق القلب ودهون الجسم ومستوى اللياقة. لذلك فهو غير مجد في أغلب الأحوال.



تعليقات

  • فيسبوك
  • جوجل بلاس
جميع الحقوق محفوظة لـ روائع ثقافية

تصميم و تكويد