1:20 م

1:20 م

استخدامات الأجهزة الذكية وتصفح مواقع التواصل الاجتماعي بكثرة يؤدي إلى الإكتئاب

الاثنين، 22 مايو 2017 1:20 م

الإكتئاب (dépression)



الاكتئاب يعتبر من أكثر الأمراض انتشارك في العالم، كما لا يمكن اعتبار الاكتئاب في أحوال كثيرة حالة يسهل التخلص منها بسهولة، ويصيب الأكتئاب النفس والجسم مؤثرا على التصرف وكيفية التفكير ، مسببا للكثير من المشاكل الجسمية والعاطفية .


كما يشكل عائقا كبيرا بين المريض وقدرته على الاستمرار في حياته بشكل طبيعي مع الإشارة أن هناك حالات الاكتئاب لا تصنف على كونها مرض، حيث تتعدد أنواع الاكتئاب وعلى هذا الذكر اتضحت في الآونة الأخيرة تزايد استخدامات الهواتف الذكية ومواقع التواصل الاجتماعي وهو ما ثبت علميا أنه من أسباب زيادة معدلات الإصابة بالاكتئاب وهذا ما سوف نراه في أحد التقارير .

وأوضح تقرير نشره الموقع الهندي “بولد سكاى” أن الاكتئاب له العديد من الأنواع والأشكال، ومن أسوأ أعراض الاكتئاب الميل للانتحار، لذلك ينبغي أن يؤخذ على محمل الجد، لأن الاكتئاب من الممكن علاجه عن طريق جلسات معرفية مكثفة والتحليل النفسي وتعاطى بعض الأدوية .

وذكر التقرير أن أعراض الاكتئاب تشمل الانسحاب الاجتماعي والقلق والتعب الشديد واليأس وعدم ممارسة الشخص للروتين اليومي الخاص به وعدم التفاعل في المناسبات الاجتماعية والأسرية .

وفقا للتقرير أثبتت العديد من الأبحاث أنه إذا كان الشخص مدمنا لاستخدام الهواتف الذكية في جميع الأوقات ولا يمكن أن يعمل بدونها، فقد يكون أكثر عرضة للاكتئاب أو كما هو معروف بزيادة الأرق والقلق .

وتوصلت العديد من الدراسات إلى أن الشخص الذي يجلس في وضع خاطئ، يكون أكثر عرضة للأفكار السلبية ما يؤدي إلى الاكتئاب، لذا من الأفضل الجلوس في وضع مستقيم  .

ايضا من وسائل علاج الاكتئاب أن يمنح المريض لفسه الراحة وذالك بالابتعاد عن التوثر والضغط النفسي والاجهاد. 



تعليقات

  • فيسبوك
  • جوجل بلاس
جميع الحقوق محفوظة لـ روائع ثقافية

تصميم و تكويد