10:14 ص

10:14 ص

قصة امرأة حامل رفضة الذهاب إلى الطبيب وعندما لم تستطيع الولادة قررت الذهاب فكانت الصدمة ..!؟؟

الأحد، 11 يونيو 2017 10:14 ص

 قصة معبرة بعنوان المرأة الحامل 



في شهر مارس 2017 كانت هناك امرأة رفضت ذكر اسمها قد وصلت إلى المستشفى في بارنود وهي مدينة في سيبيريا كانت المرأة حامل لمدة 41 أسبوعيا في هذه المرحلة كانت لاستعاد للولادة ولكن رغم هذا لم تقم بزيارة الطبيب خلال كل هذا الوقت لم تكن المرأة واثقة من خدمات الصحية لذلك لم تأتى لأي طبيب من قبل لكن عندما رأة أن طفلها لم يريد النزول على رحمها قررت دهاب إلى الطبيب وكان ما كشفه الأطباء قد ترى المستشفى بأكمله في حالة صدمة كان الطفل لا يزال في رحيم امه ولكن كان في تجويف البطن الذي يسمى ( الحمل الخارجي من الرحيم الأم )

قصة امرأة حامل رفضة الذهاب إلى الطبيب وعندما لم تستطيع الولادة قررت الذهاب فكانت الصدمة ..!؟؟


التي تكون فيه البيوضات المخصبة والمعلقة بجزء أخرى بالجسم مثل ( قناة الرحيم ) بدل من الرحيم ولكن تم زراعة الجنين في تجويف البطن أي خارجة الرحيم والمبيض ورباط الرحيم العريض وهو شئ غير عدي على الاطلاق وكتب heftig إذ بقى الطفل في هذا النوع من الحمل لاهوا شئ أكثر غرابة ، عند اكتشاف الأطباء هذا الأمر قام بعملية لازالة الطفل وكانت العميل عالية المخاطر لكل للطفلة و الأم وقال heftig بأنه كانت فقط 10 % ليبقى الطفل والأم على قيد الحياة إن إزالة المشيمة له أخطار كبيرة لأن يجعل الأم تعانى من نزيف بشكل كبير وظلت العملية مستمرة لمدة ساعتين وأعتبرت على أنها أطول من عملية قسرية العادية عندما كان الأطباء قادرون على اخراج الفتاة من رحيم أمها فهم فلقد شعرو أنهم قد قاموا بمعجزة ما كانت الفتاة تتنفس وكانت في حالة مثالية ووزنها يتخطى 4 كلغ قامت الأم الفخورة أن تطلق اسم ( فيرنيكا ) على طفلتها والتي تعنى المرأة المنتصرة وقالت الأم التي شككت في فعالية الطبية أنها إذا أصبحت حاملة مرة أخرى فسوف تتبع جميع التقيمات والاستشارة في مركز الطبي جعل أداء الأطباء الذي بدله مع الأم تدرك فعالية نظام الصحي . 
لمزيد من قصص ضع تعليقك في تعليقات .

تعليقات

  • فيسبوك
  • جوجل بلاس
جميع الحقوق محفوظة لـ روائع ثقافية

تصميم و تكويد