5:02 م

5:02 م

كيف تتغلب على النسيان

الأحد، 9 يوليو 2017 5:02 م

حتى تتغلب على النسيان ويقوي ذاكرتك لابد لك من عدة أمور :

التذكر الجيد نظيرا الحفظ الجيد والإتقان :

إذا أردت أن تتذكر جيدا فلابد أن تحفظ جيدا ، ولهذا قد نجد البعض له قدرة كبيرة على الحفظ والبعض الآخر ليس على نفس الدرجة ويظن البعض أن هذا الأمر سببه اختلافات فسيولوجية فحسب وأن ذلك لديه قدرات عقلية كبيرة تختلف عن الآخر .
والحقيقة أن هذا ليس شرطا ، فقد وجد أن هناك أناس لا يتمتعون بقدرات عقلية عالية ، ولديهم قدرة جيدة على الحفظ .
السبب في ذلك يرجع إلى أن هؤلاء الناس يدققون جيدا عندما يحفظون ، ويحفظون بطريقة جيدة ، ويتبعون كل التفاصيل ويدققون فيما يريدون حفظه ويتفحصونه جيدا . وفوق كل هذا أن لديهم قدرة على التصميم على الحفظ ، فهم يعقدون النية على الحفظ ، ويتجنبون الشرود والتشتت ، ولديهم تصميم على التذكر .

كيف تتغلب على النسيان

ولهذا إذا أردت أن تحفظ جيدا فعليك بالقاعدة التالية :

● اعقد العزم والنية على الحفظ ، وركز انتباهك ولاحظ كل التفاصيل فيما تريد حفظه ، وتجنب الشرود والتشتت .
المراجعة ثم المراجعة بين الحين والآخر :
إذا أردت أن تحفظ حفظا جيدا ، ولا تنسى بسرعة فيجب عليك أن تراجع ما تحفظهن وتتذكره بين الحين والآخر ، ولا تتركه بدون مراجعة فترة طويلة .
وقديما قالوا : ( التكرار يعلم الشطار ) فالتكرار يساعد على تثبيت المعلومة ، وحفظها ، ولهذا تجد الشخص الذي يسافر في الخارج ويترك بلده فترة من الزمن عندما يرجع إلى بلده تجده ينسى أسماء بعض الأشخاص الذين كان يعرفهم جيدا ، لكن نتيجة لبعده عنهم فترة من الزمن وعدم تذكرهم على فترات بين الحين والآخر ، ساهم كل ذلك في نسيان أسمائهم ومحوها من الذاكرة .
والمراجعة لا تقتصر فقط على المعلومات ولكن تشمل الصور والأشخاص والأفكار .. إلخ .

استخدام أكثر من حاسة في الحفظ والدراسة :

إذا أردت أن تحفظ جيدا فيجب أن تتجه إلى الشئ المراد حفظه بحواسك كلها ، السمع والبصر والشم والفؤاد وما تستطيع من الحواس ..
إن حب الشئ المراد حفظه ، والاقتناع العقلي به ، هذا أيضا يساعد في الحفظ ، فلا شك أن النسيان سوف يكون أسرع للأشياء التي لا نحبها .
استخدام أكثر من حاسة من حواس الجسم في عملية الحفظ يساعد على تركيز ما يراد حفظه جيدا ، وعدم نسيانه بسهولة ويمكن الاستعانة عند تذكره بعدة أمور وأكثر من حاسة .
فالقراءة بصوت عال ، والكتاب ورؤية المعلومات والقصص ممثلة في التلفاز ، أو سماعها في الراديو ، أو من خلال الإنترنت .. كل هذه الأمور تساعد في الحفظ الجيد وعدم النسيان .
كذلك استخدام وسائل متنوعة كالنماذج والخرائط والمجسمات ونحوها يساعد في تثبيت المعلومات بدرجة كبيرة .
كذلك المناقشة حول موضوع معين يساعد في تثبيته في الدهن وعدم نسيانه ، كذلك المنافسة والمسابقات .

استعن بالشعر والنغمات عند الحفظ :

حاول أن تضع ما تريد حفظه في إطار شعري أو موسيقي معين ، فإن ذلك يساعدك كثيرا في الحفظ ، ولهذا فإن القدماء كانوا ينظمون الشعر للطلاب لحفظ القواعد المختلفة .
فمثلا نجد " ألفية ابن مالك " وهي ألف بيت من الشعر جمع فيها قواعد اللغة العربية ، قواعد النحو كما يسمونها .
كذلك هنالك " متن الجزرية " جمع فيها قواعد التجويد ، أو ما يعرف ( بأحكام تلاوة القرآن الكريم ) وبعضهم جمع المواريث في نظم شعري أيضا معروف ( بالرخيبة ) وغيرها مثير في تراثنا الفقهي ، بل إن بعضهم جمع آداب الزفاف والتعامل بين الزوجين في أبيات من الشعر أيضا .
وهذا يدل أيضا على فصاحة وبلاغة شعراؤنا وأجدادنا العرب المسلمين .

الفهم والإدراك لما يتعلمه الفرد :

حاول أن تفهم جيدا ما تريدحفظه ، وأن تحاول الربط بين أجزائه ربطا منطقيا ، فهذا يساعد كثيرا على الحفظ وعدم النسيان .
إن حفظ عشرة أبيات من الشعر أسهل من حفظ بيت واحد غير مفهوم ، لأن سؤعة الحفظ تعتمد على الفهم ، وكما كان الشئ المراد حفظه مفهوما كلما سهل حفظه ولهذا لابد من الفهم الجيد والعميق لما تريد حفظه .

تعليقات

  • فيسبوك
  • جوجل بلاس
جميع الحقوق محفوظة لـ روائع ثقافية

تصميم و تكويد