5:48 م

5:48 م

5 أطفال تم القبض عليه نتيجة إستخدام الخاطئ للعبة السبينر التي عملت ضجت في أنحاء العالم !!؟

الأربعاء، 5 يوليو 2017 5:48 م
حققت لعبة السبينر التي تتحرك على شكل دائري لإزالة التوتر انتشارا كبيرا في جميع أنحاء العالم وقبل أن نبدأ نحذر من تجربة اي شئ خطير أو خاطئ في هذا الموضوع ونحن غير مسؤلين عن من سيقوم بذلك ، بدأت لعبة السبينر في الظهور للمرة الأولى في عام 1993 وكان الهدف من إبتكار هذه اللعبة هو التغلب على التوتر العصبي والتخلص من القلق ويذكر أن الكثير من المدارس في الولايات المتحدة الأمريكية حظرت هذه الألعاب نظرا لقيام العديد من الأطفال بتعديلها وإضافة آلات خطيرة لها مثل المطواة والمسامير والإبر وحتى شفرات السكين مما يؤدي إلى عواقب وخيمة ، واليوم نقدم لكم خمسة أطفال تم القبض عليهم من قبل الشرطة بسبب استخدامهم للعبة السبينر بطريقة خاطئة .

5 أطفال تم القبض عليه نتيجة إستخدام الخاطئ للعبة السبينر التي عملت ضجت في أنحاء العالم !!؟


منذ عدة أسابع قامت العديد من قنوات اليوتيوب الأمريكية ، بنشر مقاطع عن أطفال تم القبض عليهم بسبب لعبة السبينر التي كانت العديد من المدارس قد حظرت إستخدامها بسبب التعديلات التي يدخلها الأطفال على اللعبة مما يحولها لآداة خطيرة .
على سبيل المثال ذلك المراهق البلغ من العمر 14 عاما قامت الشرطة بإيقافه عندما كان يمارس رياضته المفضلة بالتزلج على الاسكيت الخاص به بسبب إستخدامه الخاطئ للعبة السبينر التي استعملها في ضرب أحد أصدقاءه وفي النهاية قام الشرطي بتوضيح الأمر لهذا الطفل وأن هذه اللعبة لم تنتج لذلك وكان هناك تجاوبا إيجابيا من قبل الطفل ووعد أن لا يستخدم هذه اللعبة استخداما خاطئا مرة أخرى .
تعد السبينر من أكثر الألعاب انتشارا في المدارس وهي عبارة عن شكل جهاز بلاشتيكي ذو ثلاثة محاور تبدأ بالدوران عند الضغط على الزر يتوسط هذه المحاور .
وقد لاقت هذه اللعبة رواجا كبيرا بين الصغار و الكبار حتى وصلت مبيعات هذه اللعبة إلى عشرات الملايين من الدولارات ، ولننظر أيضا إلى ما حدث في أحد المتاجر الكبرى حين قام أحد المراهقين بتعديل لعبة السبينر وأضاف عدة سكاكين في الجوانب الثلاتة ومضى يجرح من يتعرض طريقه وقد قام مسؤول الأمن بالقبض عليه من أجل تسليمه للشرطة وأصيب الجميع حينها بالذهول أما في المملكة المتحدة يتم إستخدام هذه اللعبة لمساعدة مرضى التوحد قلة التركيز والتوتر والقلق والإكتئاب للتخلص من معاناتهم المستمرة .
وحدثت قصة أخرى لﻹهتمام مع بعض أفراد الشرطة في الولايات المتحدة حيث كانوا يتحدثون مع والدة أحد الأطفال الذي ضرب زميله باستخدام السبينر وحينئذ انتهز الطفل الفرصة وحاول الهرب ولكن أفراد الشرطة تداركوا الأمر ونجحوا في القبض عليه .
ويدل هذا الأمر على العداونية التي يمكن أن تصيب الأطفال بسبب كثرة استخدامهم لهذه اللعبة .
وقد قام ذلك الطفل البالغ من العمر تسع سنوات هو وصديقه بعملية سرقة عندما هددوا أحد الأشخاص بلعبة الاسبينر حيث أضافوا لها بعض السكاكين وعندما تم القبض عليهم قالوا أنهم كانوا يلعبون فقط ولم يقصدوا إيذاء أي أحد .
وهذا طفل أخر في الحادية عشر من عمره كان قد أصاب أحد زملاءه بالمدرسة بعد أن أضاف بعض المسامير والإبر لﻹسبينر وتوجهة الشرطة لمنزله لإضاح الأمور واعترف بما حدث وكان جميع افراد اسرته في صدمة شديدة .

تعليقات

  • فيسبوك
  • جوجل بلاس
جميع الحقوق محفوظة لـ روائع ثقافية

تصميم و تكويد