10:38 م

10:38 م

تخلصوا من الوزن الزائد لتتخلصوا من احتمالات الإصابة بأمراض القلب

الأحد، 20 أغسطس 2017 10:38 م

الإصابة بالسمنة ، خاصة إذا نزعت الكيلوغرامات إلى التراكم في منطقة البطن ، تعمي تنامي احتمالات الإصابة بمرض القلب فزيادة وزن الجسم تؤدي بظهور عوامل خطيرة في الإصابة بمرض القلب ، مثل ارتفاع معدل الكولسترول في الدم وداء السكري وارتفاع ضغط الدم ، لحسن الحظ ، أن إنقاض الوزن ولو تتراوح بين 5 و 10 بالمئة من وزن الجسم ينقذ الشخص من هذه الحالات المرضية ويخفض احتمالات الإصابة بأمراض القلب .

تخلصوا من الوزن الزائد لتتخلصوا من احتمالات الإصابة بأمراض القلب

في دراسة أجريت مؤخرا على الاف من الأشخاص الذين شملتهم دراسة فرامينغهام الذائعة الصيت ، بالترافق مع مسح صحي كبير أجرته الحكومة الأمريكية لتحديد الصلة بين ارتفاع معدل الإصابات بمرض القلب وزيادة وزن الجسم ، تفحصت هذه الدراسة احتمالات الإصابة بمرض شريان القلب الناجي على مدى الحياة عند أشخاص تراوحت أعمارهم ما بين 45 و 54 سنة ، فتبين أن الرجال الذين لا يعانون بالسمنة يواجهون احتمال الإصابة بهذا المرض في وقت من الأوقات بمعدل 35% وكانت النسبة عند النساء 25% ارتفعت النسبة عند الرجال الذين يعانون سمنة خفيفة إلى 38% وعند النساء إلى 29% وعند الرجال الذين يعانون سمنة معتدلة إلى 42% وعند النساء إلى 32% لكن السمنة المفرطة رفعت نسبة الخطر عند الرجال إلى 46% وعند النساء 37% في هذه الدراسة ، كان معيار " عدم السمنة " .
ويعرف كل شخص حاول إنزال وزنه والحفاظ على ما توصل إليه أن ذلك ليس بالسهل وفي حين أن ما من وصفة ريجيم تضمن لكم النجاح المؤكد ، يمكن أن يزيد المرء فرص نجاحه في إنقاص وزنه إذا اعتمد برنامجا يشدد على الحمية الغذائية المتوازنة والتمارين الرياضية ويهتم بالعامل النفسي والسلوكي ، كما يجب أن يضع نصب عينيه أهدافا متواضعة على سبيل المثال أن يعمل على تخفيض من 4 إلى 5 كيلوغرامات من وزنه في فترة تتراوح بين شهر وثلاثة شهور يجب المحافظة على الوزن الذي توصلتم إليه لفترة قبل محاولة إنقاص المزيد من الكيلوغرامات ويساعد النظام الغذائي الغني بالفاكهة والخضار والحبوب الكاملة ، والفقير بالدهون المشبعة على التخلص من الكيلوغرامات الزائدة وعلى اعتماد عادات غذائية سليمة تجعل المرء لا يستعيد ما خسره من الوزن .

تعليقات

  • فيسبوك
  • جوجل بلاس
جميع الحقوق محفوظة لـ روائع ثقافية

تصميم و تكويد